استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

البحرين: الصين تحتل المرتبة الأولى من حيث حجم الواردات تليها الإمارات ثم أميركا

18 أبريل, 2015 02:31 م
220 0
البحرين: الصين تحتل المرتبة الأولى من حيث حجم الواردات تليها الإمارات ثم أميركا

بدأت الإدارة العامة للإحصاء بالجهاز المركزي للمعلومات بنشر ثالث تقرير شهري شامل يُعنى بكافة تفاصيل البيانات الخاصة بنشاط التجارة الخارجية للسلع غير النفطية لمملكة البحرين، ويأتي هذا الإصدار إدراكاً منها بأهمية الدور المحوري الذي تلعبه التجارة الخارجية في التنمية الاقتصادية وتأكيداً على أهمية إتاحة البيانات والمعلومات الإحصائية الحديثة ونشرها لما من شانه أن يسهم في صنع القرارات ورسم السياسات وتقييم الأداء وإعداد الخطط التنموية.

وأوضح رئيس الجهاز المركزي للمعلومات محمد العامر بأن الأهمية المتزايدة التي يمثلها نشاط قطاع التجارة الخارجية باعتباره من العوامل الأساسية في رسم الاستراتيجيات الاقتصادية دفعت بضرورة إصدار تقرير شهري شامل تتوفر فيه كافة بيانات الواردات والصادرات وإعادة التصدير للمملكة ويوضح حركة السلع غير النفطية بين المملكة ودول العالم المختلفة حسب التصانيف الدولية ومتوافق مع اشتراطات ومتطلبات منظمة التجارة العالمية في هذا الشأن.

وأشار العامر بأن التقرير الذي أصدر في منتصف أبريل/ نيسان الجاري يُعد ثالث إصدار في العام 2015 والتالي فإن مجموع التقارير الشهرية الثلاثة تمثل الربع السنوي الأول للعام 2015، على أن يكون الإصدار الشهري القادم في منتصف مايو/ أيار المقبل، مبيناً بأنه سيتم العمل بهذه الآلية وعلى هذا المنوال طوال أشهر السنة وفي ختام العام سيصدر التقرير السنوي شاملا لكل ما جاء في التقارير الشهرية، وبين رئيس الجهاز أن هذا التقرير يعتبر نقلة نوعية لعملية إنتاج ونشر بيانات التجارة الخارجية حيث يتسم بالشمولية والدقة والتطور من حيث الكم والنوع والمحتوى ويختلف اختلافاً نوعياً عن التقارير السابقة في هذا المجال، مشددا على أن الهدف من إصدار هذا التقرير يأتي في سبيل إنتاج قاعدة شاملة لبيانات التجارة الخارجية تتوافق مع كافة المعايير.

وأشار رئيس الجهاز بالتعاون البناء والإيجابي القائم بين الجهاز وشئون الجمارك والذي أسفر عن انجاز هذا التقرير مؤكداً على التنسيق المشترك والمستمر مع الجمارك في توحيد نظام تبويب وتصنيف السلع المستوردة أو المصدرة، لافتاً للأهمية التي يمثلها هذا التقرير والذي يعد مرتكزاً هام يسهم في عملية تحليل وتقييم الأداء الاقتصادي.

وبيّن العامر بأن التقرير يشمل على 12 جدول تأتي تفاصيل الجداول والبيانات مقسمة على أنواع السلع ورموز النظام المنسق والأوصاف وبلد المنشأ والكمية والأوزان والمبالغ وكذلك المجاميع، لافتاً بان البيانات الواردة في التقرير تعد بيانات وإحصاءات أولية ما لم يطرأ عليها أي تغيير خلال شهر فتعتبر حينئذ بيانات نهائية.

مصدر: alwasatnews.com

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 0