"البلدية" و"الأشغال": تنسيق مع جميع الجهات لإنهاء كافة متطلبات ساحل البسيتين

16 سبتمبر, 2014 03:21 م

14 0

"البلدية" و"الأشغال": تنسيق مع جميع الجهات لإنهاء كافة متطلبات ساحل البسيتين

صرّحت بلدية المحرق بأنها تعمل ــ وبالتنسيق مع كافة الجهات المعنية ــ على استكمال الإجراءات اللازمة لتنفيذ مشروع ساحل البسيتين، مشيرة إلى أن أي مشروع لابد أن يمر بسلسلة من الإجراءات اللازمة من طلب رخصة للعمل وأخرى للبناء وغيرها. جاء ذلك توضيحا لما تداولتهُ الصحافة المحلية حول تعطيّل المشروع.

وأوضحت البلدية بأن مشروع إنشاء ساحل البسيتين يمر حالياً في هذه المراحل، حيث أن الجهات المعنية تعمل على ضمان توفير المتطلبات الرئيسة المشروع (المياه، الكهرباء، إنشاء شبكة الصرف الصحي) بعد اكتماله بالشكل الصحيح مع المحافظة على احتياجات أهالي المناطق المحيطة بالمشروع.

أضافت بلدية المحرق بأن الادارة العامه المشتركة بوزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني وبالتنسيق معها قامت بتقديم رخصة العمل (Wayleave ) لوزارة الأشغال وحسب الإجراءات المتبعة ليتم تمريرها على دوائر الخدمات للحصول على ملاحظاتها حيّال المشروع حسب الإجراءات المتبعة، وعليه فقد قدمت كل من وزارة الأشغال وهيئة الكهرباء والماء بالإضافة إلى الجهات الأخرى الملاحظات والمرئيات في الوقت المناسب دون أي تأخير يُذكر، وتقوم بلدية المحرق في الوقت الراهن بتضمين هذه المرئيات والملاحظات في التصاميم للحصول على الموافقة النهائية.

ومن جانب آخر، فإن الادارة العامة المشتركة بوزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني تعمل أيضا على استكمال الإجراءات اللازمة والمتعلقة بإصدار شهادة مسح للموقع ووثيقة الملكية والتي تعتبر من المتطلبات الرئيسية لتقديم رخصة البناء، والبدء بإجراءات المناقصة لإنشاء الساحل والشروع في أعمال التنفيذ. علماً بأن مسؤولي وزارة الاشغال ووزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني لا يألون جهداً في التعجيل بتنفيذ مشاريع البنية التحيتة ومشروع ساحل البسيتين.

الجدير بالذكر بأن بلدية المحرق وفي ضوء توجيهات رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة تولي اهتماماً بالغاً بمناطق المحرق عامة ومشروع ساحل البسيتين بصورة خاصة، مؤكدة بأنها تعمل ضمن فريق واحد مع وزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني ووزارة الأشغال وهيئة الكهرباء والماء وجميع الدوائر الخدمية وباطلاع وتواصل من قبل المجلس بلدي المنطقة بهدف الانتهاء من كافة الإجراءات اللازمة لمشروع ساحل البسيتين.

ومن جانبها، أكدت وزارة الأشغال بأنها تعطي دائما الأولوية لتنفيذ المشاريع الحكومية التي تمس احتياجات المواطنين. مضيفة إلى أنها تعاملت مع مشروع ساحل البسيتين ضمن هذا الاهتمام، حيث قدمت لها رخصة العمل (Wayleave) والتي تم تمريرها من خلال مكتب التخطيط المركزي على كافة الدوائر الخدمية، وأيضا قامت الوزارة بدورها في جمع كافة المرئيات من قبل (هيئة الكهرباء والماء، إدارات الطرق، والصرف الصحي)، علماً بأن هذه الاجراءات لا يمكن إهمالها وهي الكترونية ويتم تحديثها بشكل الكتروني مما يضمن عدم فقدان المستندات وتوثيق كافة الإجراءات وأيضا إنجازها في أسرع وقت ممكن.

وأوضحت الوزارة بأن إدارة تخطيط ومشاريع الصرف الصحي قد مررت الرخصة بالموافقة دون ملاحظات، فيما سجلت إدارة تخطيط وتصميم الطرق ملاحظات ذات علاقة بالسلامة المرورية تستوجب إجراء تعديلات على تصاميم المشروع لتحقيق تلك المتطلبات.

كما أن مشاريع المرافق العامة تحظى باهتمام من قبل الوزارة مشيدة بما تقوم به وزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني من مشاريع تعكس واجهة حضارية واجتماعية في مختلف مناطق المملكة.

وتقدر وزارة الأشغال دور أعضاء المجالس البلدية بمتابعهم المستمرة للمشاريع المرتبطة بالحياة اليومية للمواطنين، مؤكدة بنهم شريك فاعل مع الوزارة من أجل ضمان تنفيذ مشاريع البنية التحتية بالمملكة على الوجه الأكمل، وأنها تهتم بدراسة جميع الملاحظات والمقترحات التي يقدمها ممثلي الشعب سواء عن طريق التواصل المباشر أو عبر وسائل الإعلام المختلفة، وفي ذات الوقت فأن، من الواجب على الوزارة التوضيح للرأي العام حول ما يطرح في الصحافة المحلية من هذه الملاحظات بهدف إيضاح الأسباب عبر القناة ذاتها.

واختتمت بأن أبواب الوزارة مفتوحة لتلمس شكاوى والملاحظات من المواطنين والمقيمين، والترحيب بأفكارهم ومقترحاتهم، وأن التواصل المباشر يعد مؤشرا رئيسيا لقياس جودة الخدمات المقدمة من قبل الوزارة والعمل على إيجاد فرص التحسين من خلال هذه الملاحظات والتي تأتي ترجمة لأهداف المشروع الاصلاحي لعاهل البلاد.

مصدر: alwasatnews.com

إلى صفحة الفئة

Loading...