الحكومة المؤقتة للمعارضة السورية توقف حملة تلقيح بعد وفاة عشرات الأطفال

16 سبتمبر, 2014 03:21 م

44 0

الحكومة المؤقتة للمعارضة السورية توقف حملة تلقيح بعد وفاة عشرات الأطفال

توفي عشرات الأطفال السوريين (حوالي 30 حسب آخر المعلومات) اليوم الثلثاء (16 سبتمبر/ أيلول 2014) وأصيب آخرون بحالات تسمم، في ريف إدلب بشمال البلاد، جراء تطعيمهم بلقاح فاسد ضد مرض الحصبة، فيما أعلنت الحكومة المؤقتة التابعة للمعارضة توقيف حملة التلقيح.

وأعلنت مصادر معارضة وقوع حالات وفاة لأطفال في قرى بريف إدلب بعد تطعيمهم بجرعات من لقاح فاسد، موضحة أن البداية في اكتشاف أن الدواء فاسد هي وفاة 5 أطفال على الأقل وإصابة عشرات آخرين.

وأضافت المصادر أن أصوات سيارات الإسعاف دوت بريف إدلب وذلك لنقل الأطفال إلى المستشفيات الميدانية والتركية (مناطق حدودية) ، مبينة أن نداءات من مكبرات الصوت في المساجد طالبت الناس بعدم تلقيح أطفالها.

من جهتها، أصدرت وزارة الصحة التابعة لـ "الحكومة المؤقتة" المعارضة (التي لها الدور الأبرز في الإشراف على حملة التلقيح هذه) بيانا أوقفت فيه الجولة الثانية من حملة التلقيح ضد مرض الحصبة، التي بدأت أمس الاثنين في جميع المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وأكدت الوزارة ، في بيانها الذي نشرته وسائل إعلام المعارضة ، أن مصدر اللقاحات الجديدة هو ذات مصدر اللقاحات السابقة وهي معتمدة دولياً، مشيرة إلى أن حملة التلقيح الأولى ضد مرض الحصبة والتي بدأت قبل شهر من الآن قد تمت بأسلوب سليم ومن دون أي مشاكل.

بينما قالت "مديرية صحة إدلب الحرة"، في بيان، إن المديرية قامت ومن خلال أكثر من 30 مركزا في المحافظة بتلقيح أكثر من 60 ألف طفل ضد مرض الحصبة دون حدوث أي وفيات أو اختلاطات جديّة.

ولفتت إلى أنه "بتاريخ اليوم الثلاثاء حدثت وبشكل مفاجئ عدة حالات وفيات في مركز واحد في المحافظة"، موضحة أن "جميع الاحتمالات المتوقعة تشير إلى حدوث خرق جنائي من قبل أيادِ مجهولة حتى الآن، حيث تم إحالة الموضوع إلى القضاء للتحقيق في الأمر ولا تزال القضية قيد البحث".

وأكدت المديرية أن "كافة اللقاحات مستلمة بشكل كامل عبر منظمة الصحة العالمية، وتشير التحقيقات الأولية إلى أن كافة الاحتمالات المتعلقة لها صلة باختراق أمني محدود من قبل مخربين يرجّح صلتهم بالنظام".

وأشارت إلى أنه "تم إيقاف التلقيح في كافة مراكز محافظة إدلب فور ورود البيانات المتعلقة حتى استكمال التحقيق وبيان المتسبب".

مصدر: alwasatnews.com

إلى صفحة الفئة

Loading...