السلطات الأردنية توقف قياديا اخوانيا بتهمة التحريض على مناهضة النظام

16 سبتمبر, 2014 03:21 م

22 0

السلطات الأردنية توقف قياديا اخوانيا بتهمة التحريض على مناهضة النظام

افاد مصدر قضائي اردني اليوم الثلثاء (16 سبتمبر/ أيلول 2014) ان السلطات اوقفت قياديا في جماعة الاخوان المسلمين في الاردن بتهمة "التحريض على مناهضة نظام الحكم"، فيما طالب حزب جبهة العمل الاسلامي باخلاء سبيله "فورا".

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان "مدعي عام محكمة امن الدولة وجه تهمة التحريض على مناهضة نظام الحكم لعضو مجلس شورى جماعة الاخوان المسلمين وعضو هيئة علماء الجماعة محمد سعيد بكر وقرر توقيفه على ذمة القضية 15 يوما".

واضاف ان "بكر كان قد القى كلمة في مهرجان للجماعة الجمعة الماضي نصرة لغزة انتقد فيها النظام بشدة".

وندد محمد الزيود أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين في الأردن، بتوقيف بكر معتبرا انه "من غير المعقول ان يتم اعتقال العلماء والنشطاء استنادا إلى مواقفهم التي عبروا عنها خلال احتفالات الأردنيين بانتصار المقاومة في غزة على العدو".

وطالب الزيود في تصريحات نشرت على الموقع الالكتروني للحزب بـ "إخلاء سبيل الدكتور محمد سعيد بكر فورا" مشيرا الى ان "الأنظمة المستقرة لا يهددها خطبة في مهرجان ولا تعبير عن الرأي في فعالية من الفعاليات".

وكان بكر القى كلمة في مهرجان "غزة تنتصر والأقصى ينتظر" الجمعة في عمان قال فيها "انا فرح بانتصارك يا غزة وحزين انه مضى على وجودي وحياتي في هذه الارض 40 عاما وانا انتظر واتمنى ان افرح بنصر الاردن نصر رجال الاردن، نصر جيش الاردن ونحن على اطول خطوط المواجهة مع اليهود".

واضاف "خطوة واحدة الى الأمام تصنع هذا النظام عملاقا ولكن لا ادري هل هو العجز بمعنى عدم الاستطاعة ام انه لا ارادة منزوع الارادة، لو قلنا ان الامر عجز عدم استطاعة لقلنا ان غزة اعادت لنا فهم قول الله +كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله+ غزة علمتكم الدرس يا اشباه الرجال".

وقال "نحن ارتضينا أشباه الرجال ليكونوا سادة وقادة (...) اشباه الرجال لا يتصلون بالسنة ولا بالقرآن بل يتصلون بامريكا ويخضعون لأمرها".

وكانت جماعة الاخوان المسلمين في الاردن اعتبرت ان "المقاومة" انتصرت في غزة على اسرائيل وان الحرب الأخيرة في القطاع "لقنت محور الاعتدال درسا".

وفي 26 اب/اغسطس الماضي، ابرمت اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) اتفاقا لوقف اطلاق النار وضع حدا لخمسين يوما من الحرب التي اودت بحياة اكثر من 2140 شخصا في الجانب الفلسطيني و73 في الجانب الاسرائيلي.

مصدر: alwasatnews.com

إلى صفحة الفئة

Loading...