خسائر «طيران الخليج» تتراجع إلى 200 ألف دينار في أغسطس

21 سبتمبر, 2014 01:31 ص

3 0

خسائر «طيران الخليج» تتراجع إلى 200 ألف دينار في أغسطس

أصدرت الإدارة التنفيذية بطيران الخليج، الناقلة الوطنية لمملكة البحرين، مؤخراً النتائج المالية الإيجابية التي حققتها الناقلة لشهر أغسطس/ آب 2014، وذلك على ضوء زيادة الطلب على السفر خلال موسم الصيف، لتعكس تحولاً كبيراً لطيران الخليج لوحظ من خلال المقاربة على تحقيق نقطة التعادل مع خسائر تشغيلية بلغت 42000 دينار بحريني فقط ومحصلة نهائية مع صافي خسارة بلغ 200.000 دينار.

وقالت الشركة، في بيان لها أمس السبت (20 سبتمبر/ أيلول 2014)، إلى جانب النتائج المالية المرضية لشهر أغسطس، فقد قامت طيران الخليج بتسجيل أعلى نسبة إشغال للمقاعد، مع عائدات أعلى بنسبة 25 في المئة عن العام الماضي.

وأضافت «تأتي هذه النتائج بعد عدة استثمارات إيجابية نفذتها الناقلة الوطنية في الفترة الأخيرة، حيث عززت من شبكتها في شهر يونيو/ حزيران من هذا العام مع استئناف العمليات إلى أثينا وزيادة عدد الرحلات بين البحرين والقاهرة من 10 إلى 12 رحلة أسبوعية منذ 23 يوليو/ تموز 2014، وبين البحرين والكويت من 40 إلى 42 رحلة أسبوعية منذ 28 يوليو 2014. وتأتي هذه الزيادة في ظل ارتفاع الطلب على السفر من قبل زبائن الشركة».

أصدرت الإدارة التنفيذية بطيران الخليج، الناقلة الوطنية لمملكة البحرين، مؤخراً النتائج المالية الإيجابية التي حققتها الناقلة لشهر أغسطس/ آب 2014، وذلك على ضوء زيادة الطلب على السفر خلال موسم الصيف، لتعكس تحولاً كبيراً لطيران الخليج لوحظ من خلال المقاربة على تحقيق نقطة التعادل مع خسائر تشغيلية بلغت 42000 دينار بحريني فقط ومحصلة نهائية مع صافي خسارة بلغ 200.000 دينار.

وقالت الشركة، في بيان لها أمس السبت (20 سبتمبر/ أيلول 2014)، إلى جانب النتائج المالية المرضية لشهر أغسطس، فقد قامت طيران الخليج بتسجيل أعلى نسبة إشغال للمقاعد، مع عائدات أعلى بنسبة 25 في المئة عن العام الماضي.

وأضافت «تأتي هذه النتائج بعد عدة استثمارات إيجابية نفذتها الناقلة الوطنية في الفترة الأخيرة، حيث عززت من شبكتها في شهر يونيو/ حزيران من هذا العام مع استئناف العمليات إلى أثينا وزيادة عدد الرحلات بين البحرين والقاهرة من 10 إلى 12 رحلة أسبوعية منذ 23 يوليو/ تموز 2014، وبين البحرين والكويت من 40 إلى 42 رحلة أسبوعية منذ 28 يوليو 2014. وتأتي هذه الزيادة في ظل ارتفاع الطلب على السفر من قبل زبائن الشركة».

وأردفت «جدول الرحلات خلال موسم الصيف شهد زيادة في الرحلات بين البحرين والوجهات الأكثر رواجاً: اسطنبول ولارنكا وعمّان وبيروت وبانكوك. إلى جانب ذلك واصلت طيران الخليج عملية تحديث طائراتها من طراز A330 مع وصول أول طائرة محدثة في يوليو 2014، والتي احتوت على المقاعد التي يتم بسطها بالكامل لتتحول إلى أَسِـرَّة للنوم داخل مقصورة درجة الصقر الذهبي وتأثيث الدرجة السياحية بمقاعد غاية في الراحة إلى جانب تجهيز المقصورتين بأحدث تقنيات برامج الترفيه والتسلية على متن الرحلات الجوية».

وتعليقاً على هذه النتائج، قال القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة طيران الخليج ماهر المسلَّم: «توجد مؤشرات واضحة أن استراتيجيتنا تساهم في تعزيز أدائنا المالي، حيث إن الأداء الإيجابي للناقلة الوطنية مع الطلب المتنامي على السفر في المجمل، أدى الى نتائج مبهرة لشهر أغسطس، الأمر الذي يعد تطوراً إيجابياً في مسيرة الناقلة الوطنية».

وأضاف «هذه النتائج المرضية هي أفضل النتائج المالية التي حققتها طيران الخليج منذ عشر سنوات، نحن ماضون قدماً في تحسين وتعزيز ومواصلة التغيير الإيجابي لناقلتنا الوطنية والعمل الجاد والدؤوب للحفاظ على مثل هذه الإنجازات والنجاحات الكبيرة التي تثبت للجميع أن طيران الخليج تسير على النهج الصحيح».

وأردف المسلم «باعتبارها أصلاً مهماً من أصول البنية التحتية الوطنية الأساسية التي توفر روابط مهمة للأعمال التجارية اللازمة للتنمية الاقتصادية لمملكة البحرين، فإن طيران الخليج تواصل مسيرة تحقيق نتائج مشجعة لتصبح شركة ناجحة تدير عملاً تجارياً مستداماً وفعَّالاً، ولكي تكون بحق جزءاً لا يتجزأ من منظومة الاقتصاد الوطني لمملكة البحرين. إن طيران الخليج الآن تترقب نتائج إيجابية متوقَّعة خلال العام المالي 2014، وبذلك تصبح الناقلة الوطنية أقرب إلى تحقيق محصلة إيجابية في الأداء».

مصدر: alwasatnews.com

إلى صفحة الفئة

Loading...