رئيس الوزراء يتفقد سير المشروعات ويلتقي أهالي المحرق

16 سبتمبر, 2014 03:21 م

15 0

عقد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء اجتماعاً مع أهالي محافظة المحرق بحضور وزراء الخدمات وذلك بقصد الوقوف على سير المشروعات وتلافي التأخير الذي لاحظه سموه في بعضها وقصد سموه أيضاً فيه الوقوف على مرئيات المواطنين بشكل مباشر على آرائهم في الخدمات الحكومية القائمة وتطلعاتهم لما هو قادم ، وقد تابع سموه خلال الاجتماع سير العمل في المشروعات الخدمية والبنية التحتية والإسكان الجاري تنفيذها بمحافظة المحرق ، كما استعرض سموه والحضور برامج الحكومة الخدمية الجديدة في المحافظة .

وفي ضوء ذلك فقد وجه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بإنشاء مركز صحي جديد في قلالي ودراسة جدوى إنشاء مركز صحي في البسيتين ووجه سموه بإنشاء مدرسة ثانوية جديدة للبنات في منطقة عراد ، ورصف وإنارة الشوارع الرملية في البسيتين وعراد ، كما وجه سموه بتخصيص المزيد من مواقف السيارات وبخاصة للمستشفيات والأسواق والأحياء القديمة والإسراع في تنفيذ السوق المركزي الجديد في المحرق وبسرعة الانتهاء من نقل تجار السوق المركزي الحالي إلى الموقع البديل ، فيما أمر سموه كذلك بإنشاء المزيد من الحدائق العامة وتهيئة الموقع لمشروع تطوير حديقة المحرق الكبرى والشروع في تنفيذه والإسراع في تنفيذ ساحل قلالي وساحل البسيتين وتطوير شارع ريا وتوسعة المداخل والمخارج للأحياء للتخفيف من الازدحامات المرورية فيها ، كما أمر سموه ببناء المزيد من المساجد وتطوير ما هو قائم منها والانتهاء بأسرع وقت ممكن مما هو قيد التنفيذ.

وبعد أن استمع صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لاحتياجات أهالي المحافظة لاستكمال المنظومة الخدماتية فيها فقد شدد سموه على ضرورة معدلات الإنتاج وتجاوز أي معوقات فنية قد تكون سبباً في بطء أو تأخير تنفيذ المشاريع عبر زيادة أوجه التنسيق وفعاليتها بين الوزارات والجهات الحكومية ، مؤكداً سموه على ضرورة تسريع وتيرة العمل في المشاريع الجاري تنفيذها لتعويض أي تأخير .

وخلال لقاء سموه بأهالي المحرق فقد استشف صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء من الأهالي ملاحظاتهم بشأن بعض المشروعات القائمة وتلك التي تجاوز فترة تنفيذها ما هو مرسوم لها في الجداول الزمنية حيث شدد سموه على ضرورة التنسيق بين الوزارات والجهات الخدمية المختلفة وتلافي أي بطء أو تأخر في إتمام المشاريع عن المواعيد التي حددت لها لتكون منسجمة مع برنامج عمل الحكومة وخططها الاستراتيجية .

وأكد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء خلال الزيارة أن الحكومة تحرص على أن تكون المشاريع الحكومية موزعة على كافة المحافظات بمدنها وقراها ضمن استراتيجية أبرز ملامحها تحقيق التنمية الشاملة في مختلف ربوع البلاد وتحقيق متطلبات المواطنين من الخدمات الحكومية وضمان حصولهم ووصولهم إليها بكل سهولة ويسر وكفاية .

من جهته رفع السيد سلمان بن عيسى بن هندي محافظ محافظة المحرق باسمه وباسم الاهالي اسمى آيات الشكر والتقدير الى صاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء على زيارته الكريمة الى مجلس محافظة المحرق بحضور عدد من الوزراء وكبار المسئولين وذلك لتوجيههم بالاسراع في المشاريع الخدماتية والاستماع الى الاهالي وتلبية مطالبهم واحتياجاتهم .

وأشاد محافظ وأهالي المحرق بالتوجيهات التي صدرت من سموه الى اصحاب السعادة الوزراء مؤكدين ان زيارته الكريمة تدل على انه رجل عظيم وشخصية قيادية محبة ومتابعة دائما لامور المحرق واهلها وان المحرق دائما في قلب القيادة العزيزة تحمل الانتماء المطلق لآل خليفة الكرام والحب والولاء للوطن من خلال تاريخها الوطني الكبير والحافل كما ان زيارة سموه تحمل رسالة بالغة التأثير بان سموه على متابعة دائما للمشاريع الخدماتية التي تقام على ارض المحرق .

مصدر: alwatannews.net

إلى صفحة الفئة

Loading...