رفضنا طلباً أميركياً للتعاون في مكافحة “داعش” - جريدة البلاد

15 سبتمبر, 2014 09:00 م

31 0

دبي ـ رويترز: قال الزعيم الايراني الأعلى آية الله علي خامنئي امس الاثنين إنه رفض دعوة أمريكية للتعاون في قتال تنظيم الدولة الاسلامية لكن واشنطن أكدت أنها لن تتعاون عسكريا مع إيران ضد مسلحي التنظيم.

ونقلت وكالة انباء الجمهورية الإيرانية الإسلامية عن خامنئي قوله “طلب السفير الأمريكي في العراق من سفيرنا (في العراق) عقد جلسة لبحث التعاون في قتال ضد داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)”.

وأضاف “نقل سفيرنا في العراق ذلك لنا وهو ما رحب به بعض المسؤولين (الإيرانيين) لكنني عارضته. لا أرى جدوى من التعاون مع دولة أيديها قذرة ونواياها غامضة”.

وقال إنه خيار إيران ألا تعمل مع الدولة التي تصفها طهران في العادة بأنها الشيطان الأكبر وإنها رفضت مفاتحات مشابهة لوزير الخارجية محمد جواد ظريف ونائبه عباس عراقجي.

ورفض خامنئي تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مؤخرا عن أن واشنطن تعارض أي دور إيراني في تحالف دولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال خامنئي (75 عاما) الذي غادر المستشفى امس الاثنين بعد جراحة في البروستاتا “إنهم (أمريكا) يكذبون بقولهم إنهم هم الذين استبعدونا من تحالفهم... في حين أن إيران هي التي رفضت المشاركة في هذا التحالف أصلا”.

وشكك خامنئي في عزم الولايات المتحدة على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على مساحات واسعة من الأراضي في العراق وسوريا وأصبح يمثل أقوى جماعة معارضة للزعيم السوري بشار الاسد حليف إيران.

وقال خامنئي “تصريحات المسؤولين الأمريكيين بشأن تشكيل تحالف ضد الدولة الإسلامية هي بلا معنى وجوفاء ولا تخدم إلا مصالحهم الذاتية والتناقضات بين أقوالهم وأفعالهم تثبت هذه الحقيقة”.

وأضاف أن واشنطن تريد أن تفعل في العراق ما فعلته في باكستان فتجعله “ساحة يمكنهم الدخول اليها بحرية والقصف كما يريدون”.

وأضاف “يجب أن يتذكر الأمريكيون أنهم إذا مضوا قدما في مثل هذا الشيء فإن نفس المشاكل التي واجهوها في العراق في السنوات العشر السابقة سوف تعود” مشيرا إلى سنوات الصراع بين القوات الأمريكية وعدد من الجماعات العراقية المسلحة.

مصدر: albiladpress.com

إلى صفحة الفئة

Loading...