مصادر: مقتل 22 في اشتباكات بين الحوثيين وقبائل سنية

16 سبتمبر, 2014 05:36 م

16 0

مصادر: مقتل 22 في اشتباكات بين الحوثيين وقبائل سنية

قالت مصادر قبلية ومحلية لرويترز إن 22 شخصا لقوا حتفهم في القتال بين المتمردين الحوثيين الشيعة وقبائل متحالفة مع الحكومة في شمال اليمن يومي الاثنين والثلثاء.

ويأتي تصاعد القتال بين الحوثيين والقبائل السنة في محافظة الجوف الشهر الجاري إثر احتجاجات مناهضة للحكومة نظمها نشطاء حوثيون في صنعاء على مدى أسابيع.

ويخوض الحوثيون- وهم من الشيعة الزيدية- صراعا منذ عشر سنوات مع الحكومة المركزية في صنعاء التي يغلب على سكانها السنة ويقاتلون من أجل السيطرة على مزيد من الاراضي في الشمال.

ويقول محتجون حوثيون إنهم يتصدون للفساد الحكومي في البلاد. ويقول منتقدون إن الحوثيين يحاولون الحصول على سلطة وإقامة دولة شبه مستقلة لهم في شمال البلاد. وينفي الحوثيون ذلك.

وقالت المصادر لرويترز إن 15 من المتمردين الحوثيين لقوا حتفهم بينما قتل الحوثيون اثنين من ابناء احد شيوخ القبائل وخمسة اشخاص آخرين.

وعقب الاحتجاجات زعم محمد عبد السلام المتحدث باسم الحوثيين انهم حققوا النصر بالسيطرة على مساحات كبيرة من الجوف من ايدي رجال قبائل متحالفين مع الحكومة.

وقال رجال القبائل انهم نفذوا "انسحابا تكتيكيا" للسماح للجيش اليمني بقصف الحوثيين وان الصراع سيستمر.

وقال سكان في الضاحية الشمالية الشرقية لصنعاء لرويترز إن المقاتلين الحوثيين اشتبكوا مع قوات الأمن الحكومية التي ارسلت لاستعادة النظام مما ارغم كثيرا من سكان المنطقة على الفرار.

وأضاف السكان أن المقاتلين الحوثيين سيطروا على القرية في الجوف عقب اشتباكات مع رجال القبائل أدت الى مقتل سبعة اشخاص من الجانبين.

وفي حادث منفصل في جنوب غرب صنعاء قالت مصادر ان مسلحين حوثيين قتلوا أربعة قبليين مسلحين.

وأعلن الحوثيون أمس تعليق مشاركتهم في مفاوضات مع الحكومة اليمنية بسبب ما وصفوه بتدخل اجنبي في مسار المفاوضات.

وتهدف المفاوضات لانهاء أزمة شهدت احتجاجات في العاصمة استمرت عدة اسابيع وكانت في بعض الاوقات دامية. ويغلق المحتجون الحوثيون الطريق الرئيسي إلى مطار صنعاء كما يعتصمون منذ أسابيع عند وزارات في محاولة للإطاحة بالحكومة وإعادة دعم الوقود الذي خفضته الدولة في يوليو تموز في إطار اصلاحات اقتصادية.

واستقرار اليمن له أولوية لدى الولايات المتحدة والحلفاء العرب الخليجيين بسبب موقعه الاستراتيجي بجوار السعودية أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم وقربه من الممرات الملاحية التي تمر بخليج عدن.

مصدر: alwasatnews.com

إلى صفحة الفئة

Loading...