نشطاء السلام من حول العالم يدعون لنبذ العنف والاستعداد لإطلاق بادرة سلام دولية

16 سبتمبر, 2014 03:23 م

17 0

نشطاء السلام من حول العالم يدعون لنبذ العنف والاستعداد لإطلاق بادرة سلام دولية

سيئول في 16 سبتمبر/ بنا / دعا السيد مان هي لي رئيس تحالف الأديان العالمي شباب العالم إلى نبذ العنف وبذل جهودا أكبر وأكثر من أجل إحلال السلام في أنحاء العالم ، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم تمهيدا لانعقاد مؤتمر السلام العالمي في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول خلال الفترة من 17- 18 سبتمبر الجاري والذي ينظمه التحالف الدولي للأديان من أجل السلام 2014م ، بالتعاون مع معهد الثقافة الدبلوماسية وذلك بمشاركة وحضور أبرز الزعماء السياسيين ورجال الدين والقيادات النسوية والشبابية حول العالم.

كما حث السيد مان إلى تضافر جهود المجتمع الدولي مع هيئة الامم المتحدة الى نشر السلام في كافة أرجاء العالم مسخرين بذلك جميع الطاقات الشبابية لأنها هي الوسيلة الفعالة للوصول الى السلام المنشود وترجمه حلم شعوب العالم بالتوصل الى سلام شامل نحو واقع ملموس، مشددا ان هذا المؤتمر يعد فرصة ذهبية لتحقيق ذلك الحلم حيث يجتمع ولأول مرة في التاريخ الآلاف من المؤسسات الشبابية في مؤتمر شبابي بهذا الأهمية والحجم.

كما ناشد رئيس تحالف الأديان جميع الدول المشاركة في هذا المؤتمر إضافة الى الجمعيات والمؤسسات الشبابية الى توقيع بادرة السلام التي أطلقها هذا المؤتمر وهي HWPLA للمشاركة في التمهيد من أجل مستقبل يسوده السلام.

وقد حضر المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس التحالف حوالي ...... اعلامي و صحفي وصحفية من حوالي ... دولة ستشارك في مؤتمر السلام الذي سوف تستضيفه سيئول يوم غدا.

وشدد السيد مان خلال المؤتمر الصحفي ، أنه الهدف من هذا المؤتمر هو طرح أفكار وأيدولوجيات العالم اليوم من مختلف الأديان والثقافات الى جانب طرح الأفكار والرؤى لاتحاد الاديان والمبادئ والقيم حول العالم ونشر وعي كيفية الوصول وتحقيق السلام العام والشامل.

وقد شاركت المؤسسة العامة للشباب والرياضة بمملكة البحرين بوفد يمثل المملكة في هذا المحفل العالمي الذي يحضره كذلك حوالي الف مؤسسة مهتمة بالقطاع الشبابي كما حضره أكثر من 2.000 من كبار الشخصيات الذين سيشاركون في النقاش حول شتى الموضوعات المتعلقة بالأديان والثقافات والسلام العالمي ، ومن بينهم أبرز الشخصيات من الرؤساء ورجال الدولة السابقين ورجال الدين والأكاديميين وأعضاء المجالس التشريعية وقادة المجتمع والشباب والمرأة من جميع أرجاء العالم.

كما تسعى القمة لإنشاء شبكة عالمية متينة يتكامل فيها كافة المجموعات ورؤساء كل من التحالف الدولي من أجل السلام العالمي لعقد اجتماعات مع قادة المجتمع من أجل التوصل لمسودة لاتفاقية عالمية قابلة للتطبيق هادفة لإنهاء جميع الحروب والصراعات.

وسيقوم العديد من الزعماء السياسيين بتقديم دعمهم الكامل للحركة بالحديث أمام القمة ومن بينهم (إميل كونستاتينشو (من رومانيا) و رودريغو إستجبيان ميزيك (من كرواتيا).

وستركز القمة بصفة رئيسية حول مسألة التوصل لنقطة للتقارب بين شتى المذاهب والثقافات من جميع أنحاء المعمورة وتقارب الأفكار والقيم الدينية العالمية ونشر رسالة السلام.

وبعد التوقيع على الوثيقة سيقوم رئيس التحالف الدولي من أجل السلام العالمي بإطلاق الإعلان العالمي للتحالف الدولي للأديان من أجل السلام.

مصدر: bna.bh

إلى صفحة الفئة

Loading...