هبوط سعر نفط البحرين إلى نحو 97 دولاراً للبرميل

20 سبتمبر, 2014 01:33 ص

9 0

هبط متوسط سعر خام نفط مملكة البحرين ثلاثة دولارات إلى نحو 97 دولاراً للبرميل في الأسواق العالمية خلال الأسبوع الممتد من 8 إلى 12 سبتمبر/ أيلول الجاري 2014.

وتأرجح متوسط سعر الخام البحريني الذي ينتج من حقل أبوسعفة منذ بداية يناير/ كانون الثاني حتى أغسطس/ آب بين 105 و115 دولاراً للبرميل، وانحدر إلى ما دون الـ 100 دولار للبرميل منذ 6 سبتمبر.

ويبلغ إنتاج البحرين من النفط الخام نحو 194 ألف برميل يومياً، منها 150 ألف برميل يومياً من حقل أبوسعفة، ونحو 45 ألف برميل يومياً من حقل البحرين الذي يتم تطويره.

وحقل أبوسعفة هو حقل مشترك بين البحرين والسعودية يبلغ إنتاجه 300 ألف برميل يومياً، ويوزع مناصفة بين البلدين.

هبط متوسط سعر خام نفط مملكة البحرين ثلاثة دولارات إلى نحو 97 دولاراً للبرميل في الأسواق العالمية خلال الأسبوع الممتد من 8 إلى 12 سبتمبر/أيلول الجاري 2014.

وتأرجح متوسط سعر الخام البحريني الذين ينتج من حقل أبوسعفة منذ بداية يناير/ كانون الثاني حتى أغسطس/ آب بين 105 و115 دولاراً للبرميل، وأنحدر إلى ما دون الـ 100 دولار للبرميل منذ 6 سبتمبر.

ويبلغ إنتاج البحرين من النفط الخام نحو 194 ألف برميل يومياً، منها 150 ألف برميل يومياً من حقل أبوسعفة، ونحو 45 ألف برميل يومياً من حقل البحرين الذي يتم تطويره.

وحقل أبوسعفة هو حقل مشترك بين البحرين والسعودية يبلغ إنتاجه 300 ألف برميل يومياً، ويوزع مناصفة بين البلدين.

تعمل البحرين على زيادة إنتاج حقل البحرين إلى 50 ألف برميل يومياً، وتستهدف بعد ذلك 70 ألف برميل يومياً في غضون ثلاث سنوات، بحسب تصريحات سابقة لشركة نفط البحرين.

وتسعى البحرين ممثلة في شركة نفط البحرين (بابكو) إلى الاستفادة من النفط الخام الذي ينتج محلياً، في تنفيذ مشروع زيادة المشتقات غالية الثمن، بهدف الاستفادة من الثروات الأحفورية، وتحقيق قيمة مضافة عالية لتعظيم العائدات النفطية للبحرين.

ومشروع زيادة المشتقات غالية الثمن، يأتي ضمن مشروع استراتيجي كبير لتطوير وتحديث مصفاة البحرين من خلال إضافة وحدات إنتاجية وتكريرية جديدة وبكلفة استثمارية تتجاوز 5 مليارات دولار على مدى السنوات العشر المقبلة.

وأعطت البحرين الأولوية لتنفيذ مشروع زيادة إنتاج المشتقات النفطية غالية الثمن، وتقليل المنتجات ذات المردود الأقل، وذلك لزيادة ربحية المصفاة وتعزيز قدرتها التنافسية، وتقوية مراكزها في مواجهة التحديات التي تتزايد في الأسواق العالمية.

إلى ذلك، ذكر الجهاز المركزي للمعلومات، أن حجم القيمة المضافة لقطاع النفط والغاز في اقتصاد البحرين خلال النصف الأول ارتفعت بنسبة 5.6 في المئة لتصل إلى 1.6 مليار دينار مقارنة مع نحو 1.5 مليار دينار مشكلة ما يقارب من 25.6 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وعزا الجهاز المركزي للمعلومات هذا النمو إلى ارتفاع في معدلات إنتاج حقل البحرين وحقل أبو سعفة المشترك بين البحرين والسعودية، إذ سجل إنتاج حقل البحرين خلال الربع الثاني نمواً نسبته 3 في المئة، فيما نما إنتاج حقل أبو سعفة 11.7 في المئة، علاوة على زيادة إنتاج الغاز الطبيعي بنحو 6.5 في المئة.

مصدر: alwasatnews.com

إلى صفحة الفئة

Loading...