وزير خارجية الجزائر: لن نقبل بأي حال من الأحوال بتدخل عسكري في ليبيا

17 سبتمبر, 2014 08:04 م

13 0

وزير خارجية الجزائر: لن نقبل بأي حال من الأحوال بتدخل عسكري في ليبيا

أكد وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة ، اليوم الأربعاء (17 سبتمبر / أيلول 2014) من مدريد، أن بلاده لا يمكن أن "تقبل بأي حال من الأحوال بتدخل عسكري أجنبي في ليبيا".

وأوضح لعمامرة، على هامش الندوة الدولية لدعم وتنمية ليبيا التي بادرت بها اسبانيا أن "دور المؤسسات الدولية يتمثل في المساعدة وعدم التدخل ( في الشؤون الداخلية للبلدان ذات السيادة) وبالتالي فانه لا يمكننا القبول بتدخل عسكري أجنبي كيفما كان شكله في ليبيا".

ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عن لعمامرة، قوله أن هذا البلد (ليبيا) يعاني من صعوبات كبيرة لكنه غير فاشل مؤكدا أن " الحل يجب أن يكون ليبيا ومن صنع الليبيين أنفسهم".

ودعا لعمامرة إلى ضرورة "التوصل لوقف إطلاق النار وتطبيق الحظر الذي قررته الأمم المتحدة" مضيفا "إننا لا نريد ذخيرة أو قطع غيار".

وأضاف "إننا نريد أن تتوصل الأطراف (النزاع) إلى اتفاقات أمنية تسمح بحماية الأشخاص والممتلكات (في ليبيا) مع توفير الظروف لمواصلة مكافحة الإرهاب لان ذلك يبقى تحديا كبيرا".

وتابع"ليبيا تتوفر على برلمان منتخب يحظى بالشرعية إلا انه من اجل تعزيز شرعيته ينبغي عليه(البرلمان) أن يتخذ إجراءات تهدئة وتوحيد من شانها خلق مناخ ملائم للحوار الشامل والمصالحة الوطنية".

وشدد لعمامرة على دور بلدان الجوار الذي يجب أن يعترف به داعيا إلى " مناغمة الجهود الوطنية والإقليمية والقارية والدولية".ونوه أن تصور الجزائر اتضح انه "عقلاني وواقعي وواعد".

وترأس لعمامرة، الوفد الجزائري في الندوة الدولية لدعم وتنمية ليبيا التي نظمت بالعاصمة الاسبانية مدريد تحت إشراف بلدان الحوار 5+5 (الجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا وتونس وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا ومالطا والبرتغال)، وشارك فيها أيضا قبرص واليونان ودول جوار ليبيا (تشاد ومصر والنيجر والسودان).

مصدر: alwasatnews.com

إلى صفحة الفئة

Loading...